أكد المهندس بهاء العادلي، رئيس جمعية مستثمري مدينة بدر، أنه بلغ عدد مصانع مدينة بدر، الذين تقدموا إلى الجمعية في المرحلة الأولى لتلقي طلبات تخصيص أراضي مشروع الإسكان الإداري لإقامة أول مدينة عمالية بالمدينة حوالي 38 مصنعا، يعمل فيهم ٥٠٠٠ عامل مؤمن عليهم.

وأشار «العادلي»، في تصريحات صحفية، إلى أنه جاري تلقي الطلبات من المصانع عن المراحل الثانية والثالثة خلال الأسبوع الجاري، موضحا أنه فور موافقة الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، على الاقتراح الذي تقدمت به جمعية مستثمري بدر بتخصيص أراضي للإسكان الإداري للمصانع في مدينه بدر بهدف توفير مساكن للعمال بجوار المصانع بالمدينة، وتوطين العمال بجوار مقر عملهم بالمصانع، أخطرت الجمعية كافة المصانع بفتح باب تلقي الطلبات بمقر الجمعية بمدينة بدر من المصانع الراغبة في تخصيص أراضي الإسكان الإداري.

وأضاف أن وزارة الإسكان حددت فدان لكل مصنع لديه 100 عامل مؤمن عليه، وبالنسبة للمصانع التي بها عمال أقل من 100 عامل تخصص المساحة بنسبة عدد العمال المؤمن عليهم، مؤكدا أن الجمعية فتحت باب تلقي الطلبات لمدة أسبوع، ونظرا لزيادة الاستفسارات من المصانع حول الأراضي الجديدة، فقد تم إعادة فتح تلقي الطلبات خلال الأسبوع الجاري للدفعات التالية بمقر الجمعية.

وكشف «العادلي» عن نية مجلس إدارة الجمعية بمشاركة جهاز مدنية بدر، برئاسة المهندس عادل دسوقي، لتخطيط مدينة عمالية متكاملة المرافق والخدمات الثقافية والاجتماعية والترفيهية، بحيث تكون بيئة مشجعة للعمال على الإقامة المستدامة بالمدينة.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار