أكد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيدًا من الجهد في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، مشيرًا إلى أن تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي شملت ضرورة مراجعة منظومة التموين، التي تحتاج إلى مزيد من المراجعة في الوقت الحالي، وتغطية احتياجات الشعب المصري من السلع الغذائية بأسعار مناسبة.

وقال رئيس الوزراء في تصريحات صحفية، عقب حلف الوزراء والمحافظين الجدد لليمين الدستورية، الخميس، إنه من الضروري طرح أفكار جديدة وطرح حلول للمساعدة في حل المشكلات، وإن التكليفات للمحافظين تتضمن متابعة المشروعات القائمة والتواصل مع المواطنين لحل مشكلاتهم والوقوف على احتياجاتهم وتطوير منظومة الزراعة لتلبية احتياجات الشعب المصري.

وأضاف أن تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي صاحبه ارتفاع في معدل التضخم وأن الحكومة تعمل على استهداف التضخم وتخفيض الأسعار من خلال زيادة منافذ السلع الغذائية، وأن التغيير الذي تم في كل من المحافظين والوزراء كان في حدود ما تحتاجه المرحلة وتحقيق الأهداف المرجوة، مشيرًا إلى أن الحكومة تعمل على استغلال ثروات المحافظات، التي توجد بها مناجم ومحاجر والعمل على تحقيق الاستغلال الأمثل لها خاصة بعد تغيير قانون الثروة المعدنية، مشيرا إلى أن وزارة البترول طرحت مؤخرا مزايدة للتنقيب عن الذهب.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة تعمل جاهدة من أجل السيطرة على التضخم مع المضي قدما في برامج الاصلاح الاقتصادي والتخلص من مشكلة ارتفاع سعر صرف الدولار، وأن الحكومة تعمل على زيادة مظلة الحماية الاجتماعية لفئات الشعب المصري والتوسع في برنامج كرامة وتكافل ليشمل 7ر1 مليون أسرة مصرية، ما يكلف الدولة ملياري جنيه إضافية.

وفيما يتعلق بالتكليفات للمحافظين الجدد، قال إن الرئيس كلف المحافظين الجدد بمتابعة المشروعات القومية والخدمية في المحافظات والاهتمام بمزيد من التواصل مع المواطنين مع مراعاة حل مشكلاتهم.

وحول تعيين محافظة سيدة لمحافظة البحيرة، قال رئيس الوزراء ان السيدة نادية صالح عملت لفترة نائبا لمحافظ البحيرة وهي فرصة جيدة لرؤية سيدة تعمل في منصب المحافظ.

وحول فلسفة التغيير في الوزراء والمحافظين، قال رئيس الوزراء ان التغييرات تأتي من أجل العمل على تحقيق اهداف المرحلة المقبلة والاهتمام بالمشروعات التي يتم تنفيذها في مختلف المحافظات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة