‏35‏ مليار جنيه صادرات مواد البناء عام ‏2012‏

كتب بواسطة admin نشرت في 15 - يناير - 2013

وقال إن المجلس استحوذ علي26% من اجمالي الصادرات المصرية غير البترولية والتي سجلت العام الماضي نحو131 مليار جنيه.
وأضاف أن ارقام صادرات المجلس خلال سنوات تنفيذ خطة مضاعفة الصادرات التي بدا تنفيذها عام2005 تجاوزت دائما الارقام المستهدفة بنسب تتراوح بين15% و20% عن المستهدف, مشيرا إلي أن صادرات مواد البناء ارتفعت من24.5 مليار جنيه عام2007 إلي28 مليار جنيه عام2010 ثم إلي34 مليار جنيه عام2011, والعام الحالي زادت النسبة إلي38% عن الرقم المستهدف بزيادة قدرها10 مليارات جنيه عن المستهدف.
وأوضح أن المجلس التصديري أعد خطة متكاملة لزيادة حجم صادرات قطاع مواد البناء, تركز علي إزالة معوقات عدد من القطاعات الواعدة التابعة للمجلس خاصة قطاع الرخام والجرانيت, والتي تعاني من ارتفاع تكاليف انتاجها بسبب سوء حالة الطرق الرئيسية التي تربط مناطق المحاجر الرئيسية للرخام ومناطق التصنيع ومواني التصدير.
وقال إن المجلس سبق وتقدم للجهات الحكومية المختلفة بالعديد من المذكرات والدراسات حول أثر رصف تلك الطرق وتوسيعها خاصة طريقي الشيخ فضل المؤدي لمنطقة زخشم الرقبة بمحافظة البحر الأحمر وطريق الجلالة بمحافظة السويس, بالإضافة إلي أهمية تطوير مناطق المحاجر بما ينعكس ايجابا علي نمو صادرات قطاع مواد البناء, وتحقيق نهضة عمرانية لهذه المناطق والتي تقع في قلب الصحراء.
وأضاف ان مستثمري قطاع الرخام عرضوا علي الجهات الحكومية بناء مساكن خاصة بالعمال وأسرهم للإسهام في تعمير تلك المناطق واستغلالها عمرانيا بما يسهم في نشأة تجمعات سكنية جديدة تخفف زحام الوادي, بالإضافة إلي أن تطوير ورصف تلك الطرق سيسهم في تخفيض تكلفة انتاج الرخام والجرانيت ومختلف مواد البناء من رمل وزلط بأكثر من30% من اجمالي التكلفة وهو ما يعزز من تنافسية القطاع بصورة كبيرة.
وأوضح وليد جمال الدين أن خطة تنمية صادرات القطاع تتضمن أيضا تطوير قطاع المسابك والذي يحتاج إلي دعم ومساندة فنية ومادية خاصة في مجالات التدريب ورفع مستوي موارده البشرية وتوفير العمالة الفنية المتخصصة للعمل بالقطاع, بجانب دعم مطلب قطاع المسابك الخاص بإنشاء مركز لتكنولوجيا المسابك للإسهام في تطوير الصناعة وتنميتها.
وأوضح أنه لمواجهة هذه التداعيات فقد اعد المجلس مذكرة لتقديمها لصندوق تنمية الصادرات للمطالبة بإعادة النظر في طلب ضم9 قطاعات جديدة تابعة لمواد البناء لبرامج مساندة الصادرات وهي قطاعات الأدوات الصحية وبروفيلات الألمونيوم وبروفيلات النحاس والمصنعات الجبسية والسيراميك والبورسلين وسحب السلك وصناعة المسمار بأنواعه والمرايا والزجاج وأدوات المائدة المصنوعة من البورسلين, وذلك حتي تتمكن تلك القطاعات من المنافسة بصورة عادلة في الخارج وهو ما سيوفر عشرات الآلاف من فرص العمل الجديدة فضلا عن جذب المزيد من الاستثمارات للعمل بقطاع مواد البناء, مشيرا إلي أن هذه القطاعات التسعة واعدة جدا وتتوافر بها العديد من الفرص الاستثمارية, خاصة أن منتجات القطاعات التسعة تعتمد في تصنيعها علي الخامات المحلية وهو ما يتماشي مع هدف تعزيز ورفع نسب القيمة المضافة بالصناعة المصرية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>