شهدت أسعار السلع الغذائية والسيارات انخفاضًا ملحوظًا، خلال الأيام القليلة الماضية، بنسبة تتراوح بين 5 إلى 25%، بعد تراجع سعر الدولار في البنوك منذ بداية العام الجاري حتى الآن إلى ما يقرب 2 جنيه، ليصل إلى 16.50 جنيه للشراء، و16.60 جنيه للبيع.

وتوقع عدد من التجار انخفاضًا جديدًا في أسعار السلع خلال الفترة القادمة مع استمرار تراجع سعر الدولار أمام الجنيه، بجانب خفض سعر الفائدة 1.5% خلال الاجتماع الأخير للبنك المركزي، وهو ما يعطي مؤشرًا لتحسن وضع الاقتصاد المصري.

فيما أرجع خبراء اقتصاد، سبب تراجع الدولار أمام الجنيه خلال الفترة الحالية، إلى بعض العوامل الداخلية والخارجية، مشيرين إلى أن العوامل الخارجية هي الحرب التجارية القائمة بين الصين وأمريكا، بينما العوامل الداخلية، وفرة الدولار داخل القطاع المصرفي، بالإضافة إلى تحسن مؤشرات زيادة تحويلات العاملين في الخارج ونمو إيرادات السياحة، بجانب ارتفاع إنتاج الدولة من الغاز قلل الاستيراد خلال العامين الماضيين.

6 سلع غذائية

وقال هشام الدجوي، عضو شعبة المواد الغذائية والبقالة بالغرفة الجيزة، إن أسعار السلع الغذائية شهدت انخفاضًا ملحوظًا خلال الفترة الماضية، بنسبة تتراوح بين 5 إلى 25%؛ بالتزامن مع تراجع سعر الدولار في البنوك.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«النبأ»، أن أبرز السلع التي انخفضت أسعارها هي الزيوت بوجه عام والمسلى، لافتًا إلى أن زيت الخليط انخفض بنسبة 15%، وزيت الذرة بنسبة تتراوح بين 5% إلى 7%، والمسلي بنسبة 10%.

وأشار «الدجوي» وفقا لما ورد في النبأ إلى أن من السلع التى انخفضت أسعارها أيضًا «التونة»، بنسبة 10%، والأرز الصيني انخفض ليصل سعره إلى 6.5 جنيه، والأرز المحلي البلدى انخفض أيضًا ليصل إلى 6.5 جنيه بسبب زيادة المعروض عن الطلب.

وتابع عضو شعبة المواد الغذائية والبقالة: «بينما وصل سعر كيلو السكر إلى 7 جنيهات، بدلًا من 8.5 جنيه، والفول انخفض ليتراوح سعره بين 6.5 إلى 7 جنيهات».

السيارات

وقال اللواء حسين مصطفى، المدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات، إن الدولار انخفض خلال الفترة الماضية بنسبة 5%، وهو ما أثر على سعر السيارات المستوردة من الخارج، والمصنعة محلية بنسبة تصل إلى 3%.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«النبأ»، أن هناك بعض الشركات والموردين بالفعل بعد انخفاض سعر الدولار في البنوك قدمت عروضًا ترويجية وتسويقية، وصلت فيها نسبة التخفيضات إلى أعلى من 3%.

وأشار «مصطفى» إلى أنه بعد انخفاض أسعار السيارات، وتقديم عروض ترويجية من الشركات، زادت المبيعات نسبيًا بعد معاناة السوق خلال النصف الأول من العام الجاري.

وتابع المدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات: «فحسب معلومات مركز السيارات (أميك) فإن نسبة السيارات المباعة من جميع الأنواع خلال النصف الأول من عام 2019 انخفضت بنسبة 5% عند مقارنتها بالعام الماضي، بينما سيارات الركوب وهي عصب مبيعات السوق انخفضت مبيعاتها بنسبة 10%، وهو ما أثر على حركة المبيعات ودورة رأس المال في قطاعات السيارات المصري خلال الفترة الماضية».

الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية

وفي المقابل، قال فتحى الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن انخفاض سعر الدولار أثر على أسعار الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية بنسبة تترواح بين إلى 12%.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«النبأ»: «ولكن لم يشعر المواطن ولم تنخفض الأسعار؛ لأن انخفاض الدولار تصاحب مع ارتفاع أسعار المحروقات ما تسبب في امتصاص هذا الانخفاض».

وأشار «الطحاوي»، إلى أن ارتفاع أسعار المحروقات أدى إلى زيادة الأعباء على السلع وعمليات النقل، هو الأمر الذي جعل أسعار الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية ثابتة خلال الفترة الحالية.