قال عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان النائب محمد بدراوى، إن الحكومة عليها دور كبير خلال الفترة القادمة لخفض أسعار البنزين والسولار والكهرباء والغاز، فى اطار الانخفاض التدريجى لسعر الدولار ووكذلك انخفاض سعر برميل البترول عالميا.

وذلك لان آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية تقوم على وضع معادلة سعرية، تشمل أسعار البترول العالمية، وسعر صرف الجنيه أمام الدولار.

وتوقع بدراوى فى تصريح خاصة له مع “صدى البلد” أن يكون هناك تخفيض جديد فى أسعار البنزين و المحروقات والسولار يناير من العام القادم وذلك بالتزامن مع موعد اجتماع لجنة التسعير التلقائى للمنتجات البترولية الذي يتم كل 3 أشهر والذى سيكون خلال شهر يناير المقبل.

واوضح عضو اللجنة الاقتصادية في  البرلمان انه من المتوقع أن تنخفض أسعار البنزين بنسبة 6 % اي بما يعادل 50 قرش ، بما يمثل ضعف النسبة السابقة لسعر البنزين بعد انخفاضه فى شهر أكتوبر بنسبة 3 % بما يعادل 25 قرشا.

ونوه إلى أن انخفاض سعر البنزين بواقع 25 قرش في المرة السابقة كان بسبب مصاريف إدارية كان لابد من دفعها مرة فى العام، وتم دفعها بالفعل وبالتالى فلن تكون هناك أى مشكلة فى تخفيض سعر البنزين بنسبة أكبر من 25 قرشا.