تحدث  عضو لجنة الشئون الاقتصادية في مجلس النواب النائب عمرو الجوهري عن تراجع اسعار الدولار في البنوك لأقل من 16 جنيهًا للمرة الاولي منذ سنوات.

واوضح ان ذلك يعتبر مؤشر جيد على وجود تحسينات في السيولة، التي كان لها دور هام في تراجعه إلى 15.99 جنيه.

واضاف النائب عمرو الجوهري  تراجع الدولار بهذه النسبة الكبيرة والمفاجئة، من الضروري أن ينعكس ايجابيا على الاسعار في السوق و أسعار اللحوم والدواجن والأسمدة، والتي ترتبط مباشرةً باسعار الدولار.

ونوه عضو لجنة الشئون الاقتصادية  إلى تأثر الدولار الجمركي بسعر الدولار، وبالتالي من المقرر أن يشهد تراجعًا هو الآخر، وفقا لتصريحه مع صدي البلد قائلا…كل المواد المستوردة بما فيها المنتجات المحلية، سوف تشهد تراجعًا في أسعارها الفترة المقبلة…

كما اوضح تأثير تراجع الدولار علي أسعار المواد البترولية، والتي من المقرر ان تتم مراجعتها في شهر يناير القادم بناء علي قرار رئاسة الوزراء، الذي ينص على مراجعتها بشكل ربع سنوي.

وتوقع أن يحدث تراجعا في أسعار المحروقات بما لا يقل عن 10%، لكن في حال تم تثبيت متوسط سعر البرميل عند 61 دولارا، كما أنه من المقرر أن تتراجع أسعار السولار أيضًا.

واوضح عمرو الجوهري أسباب الانخفاض المفاجئ الدولار هو السيولة في سعر الدولار إلى جانب تدخل البنك المركزي بعض الأحيان لحماية الجنيه.

و أن تراجع الدولار خلال اكتوبر ونوفمبر  كان تدريجي إلى حد ما، والأسبوعان الماضيان شهدا تراجعا من 3: 4 قروش، بعكس التراجع الحالي الذي وصل لـ 9 قروش مرة واحدة.