اعلن البنك المركزي المصري اليوم الاربعاء عن ارتفاع الاحتياطي النقدي الاجنبي ليسجل صافي الاحتياطيات الأجنبية  45.247 مليار دولار خلال شهر اكتوبر بعد ان كان يسجل 45.118 مليار خلال شهر سبتمبر الماضي.

وجدير بالذكر فإن مصر امامها جدول سداد ديون خارجية للعامين القادمين وفي اطار تحقيق ذلك فان الحكومة  تسعي الي توسيع قاعدة الاستثمار وتمديد آجال استحقاق ديونه والاقتراض بفائدة أقل.

وارتفع إجمالي الدين الخارجي للبلاد 17.3% على أساس سنوي إلى 108.70 مليار دولار في نهاية يونيو.

ويحقق الجنيه المصري أعلى مستوى منذ أكثر من عامين بسبب تراجع اسعار الدولار في البنوك خلال الشهور الاخيرة من العام الحالي . ويرجع السبب في ذلك الي تحسن تدفقات الموارد الدولارية لعدة اسباب ابرزها تحويلات المصرين بالخارج وكذلك تحسن ايرادات السياحة.