سجل الجنيه امام الدولار تحركا ملحوظاً خلال تعاملات امس الاحد واليوم حيث ارتفع الجنيه بفارق سعر اكبر مما كان عليه خلال الايام القليلة الماضية وهو فارق سعر من 5 الي 7 قروش في عدد من البنوك و من 2 الي 3 قروش في البنوك المحلية.

وجاء ذلك الانخفاض الملحوظ للدولار بعد ان خفض البنك المركزي أسعار الفائدة الأساسية نقطة مئوية كاملة ليسجل الجنيه 16.22 مقابل الدولار وهو  أعلى مستوي له منذ الرابع من شهر مارس لعام 2017.

وقرر البنك المركزي المصري خفض أسعار الفائدة الأساسية  100 نقطة أساس لينتج عن ذلك هبوط  فائدة الإيداع بنسبة 13.25 % وتراجعت ايضا فائدة الإقراض إلى 14.25%.

وجدير بالذكر أن “أذون الخزانة ” بالجنيه المصري تعتبر استثمار شائع بين المستثمرين الأجانب، نظرا لعائداتها المرتفعة والاستقرار النسبي للجنيه خلال الفترة الحالية بالبنوك.

كما صعدت الأسهم  في البورصة، مع صعود المؤشر الرئيسي بنسبة 3.3 %.

وقد هبطت عائدات “أذون الخزانة ” بالجنيه المصري، مع تراجع متوسط العائد على الأذون لأجل 91 يوما إلى 15.605% من 15.627% خلال الأسبوع الماضي

في حين ان  العائد على الأذون لأجل 273 يوما قد انخفض إلى نسبة 15.261% من نسبة 15.537% قبل أسبوعين.