ارتفع سعر الجنيه المصرى مقابل الدولار الأمريكى بنسبة تقدر بأكثر من 9.85% منذ بداية العام الحالي وحتى الآن.

ليرتفع الجنيه المصري ليسجل 16.10 جنيه وهو أقوى سعر له منذ ما يزيد على عامين ونصف وذلك بفضل الدعم الدولاري الذى تلقاه من عدة موارد ابرزها زيادة تدفقات النقد الأجنبي.

ومن من المتوقع أن يواصل الجنيه المصري ارتفاعه امام الدولار حتى نهاية الربع الأول من العام المقبل.

وكسب الجنيه المصرى 2.4% منذ بداية شهر اكتوبر وحتى نهاية هذا الأسبوع ليسجل اعلى مستوى منذ مارس 2017.

وقال مدير الأبحاث يشركة نعيم للسمسرةآلين سانديب، ، إن  التدفقات الاستثمارية جاءت أساسا من استثمارات في أدوات الخزانة المصرية.

وأضاف أنه هناك تحسنا في السياحة وتحويلات قوية من المصريين العاملين بالخارج وكذك تقلص العجز التجاري للبلاد.