اوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء حقيقة ما تردد في بعض صفحات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية من اقاويل بشأفي  اعتزام الحكومة تسريح 3 ملايين موظف بالجهاز الإداري للدولة قسراً بالتزامن مع الانتقال ال العاصمة الإدارية الجديدة.

واكد المركز الإعلامي بعد تواصله مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة علي انه لا نية للحكومة على الإطلاق لتسريح أيٍ من موظفي الدولة بعد الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

واوضح أن الدولة حريصة علي حفظ حقوق جميع الموظفين بالجهاز الاداري، مع تطوير ورفع كفاءة الجهاز الإداري وكافة العاملين به بدون المساس بأي حق من حقوقهم من اجل تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والارتقاء بها.

وناشد الجهاز رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة ضرورة تحري الدقة والموضوعية ‏قبل نشر اي خبر والتواصل مع الجهات المعنية ف الوزارة للتأكد من صحة الاخبار قبل نشرها حتي لا يؤدي ذلك إلى إثارة غضب مُوظفي الدولة، خاصةً أن مثل هذه الشائعات قد سبق نفيها وتوضيح الحقائق بشأنها أكثر من مرة.​