الدولار الذي شغل بال المصريين خلال السنوات القليلة الماضية بسبب تحركاته المتتالية وبصفة خاصة بعد ارتفاعه في السوق السوداء قبل اعلان البنك المركزي المصري التحرير الكامل للجنيه امام الدولار في جميع البنوك واصبحت اسعار الدولار في البنوك تحدد علي اساس العرض والطلب.

ثم سجلت اسعار الدولار في البنوك سلسلة من الارتفاعات المتتالية في البنوك في موجة من عدم الاستقرار بعد تعويم الجنيه مباشرة.

لتعود اسعار الدولار بعد ذلك الي الاستقرار الي حد ما دون تغييرات كبيرة ولكنه كان استقرار علي سعر مرتفع للدولار ورافق ذلك حدوث ارتفاع في اسعار السلع والمنتجات.

ثم بدأت أسعار الدولار في التراجع أمام الجنيه خلال أول 9 أشهر من العام الحالي بفارق سعر 164 قرشا، بما يعادل 9.1%.

حيث كانت اسعار الدولار تسجل 17.96 جنيه في البنوك خلال فترة نهاية عام 2018 لتعود الي الانخفاض حتي تصل الي 16.23 جنيه للشراء و16.33 جنيه للبيع في البنوك وهو احدث سعر لشراء الدولار خلال تعاملات اليوم الثلاثاء في معظم البنوك.