ارتفعت اسعار الذهب في البورصات العالمية بعد الخطاب الذي القاه الرئيس الامريكي دونالد ترامب مما ادى إلى إحباط الامال بشأن اي مؤشر إيجابي عن هدوء المناوشات الاقتصادية بين ترامب والصين وفقدان الامل في إبرام اتفاق تجاري بين الصين والولايات المتحدة.

نتج عن ذلك لجوء المستثمرين الي المعدن الاصفر الذي يُعتبر ملاذ امن لحفظ الثروات.

ليرتفع الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.4 % مسجلا 1462.15 دولار للأوقية تقريبا كما صعدت العقود الاجلة الأميركية للذهب بنسبة 0.7 % لتسجل 1463.30 دولار للأوقية.

في حين ان الاسهم الاسيوية والعقود الاجلة لوول ستريت مع تزايد القلق بشأن تعثر المحادثات التجارية، ومخاوف من تصاعد الاضطراب في هونغ كونغ، مما أثر سلبا على الأصول المرتفعة المخاطر.