أكدت مصلحة الضرائب المصرية، أن ما تم نشره في بعض وسائل الإعلام المختلفة، ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن فرض ضريبة تنمية بنسبة 30% على السيارات التي يتم استيرادها من الخارج وكذلك السيارات المحلية الصنع، غير صحيح علي الاطلاق.

وأهابت مصلحة الضرائب المصرية، الاعلاميين و الصحفيين ضرورة التأكد من صحة الاخبار قبل نشرها وذلك منعا لنشر الشائعات واللغط، من اجل الحفاظا على الصالح العام.

حيث قامت بعض المواقع بنشر أخبارا عن اتجاه الحكومة لمناقشة مقترح فرض ضريبة تنمية بنسبة 30% على جميع السيارات التي تعمل بمحركات تصل قوتها إلى 1600 سي سي، بما في ذلك أوروبية المنشأ، من اجل حماية المصنعين المحليين في ظل المنافسة الشرسة مع واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي، والمغرب، وتركيا التي تتلقى إعفاءات جمركية في مصر.