صرح احد مصادر في الشركة القابضة للصناعات الدوائية إن الشركة قامت برفع اسعار 160 صنف دوائي من منتجات شركاتها التابعة مؤخرا.

واوضح المصدر في تصريح له مع جريدة البورصة ان الشركة قد أقدمت على هذة الخطوة من اجل مواجهة الخسائر وتحقيق هوامش ربحية بسيطة تمكن الشركة من استمرار خططها للتطوير وفي ذات الوقت رفض المصدر الإفصاح عن معدلات الزيادة.

واضاف المصدر في الشركة القابضة للصناعات الدوائية في حواره مع جريدة البورصة ان ارتفاع تكلفة تطوير الشركات التابعة هو ارتفاع بنسبة كبيرة بصفة خاصة بعد تحرير سعر الصرف وكذلك ارتفاع أسعار الغاز و الكهرباء والمياه.

وفي ذات الاطار طالبت وزارة قطاع الأعمال وزارة الصحة، بالموافقة على زيادة تسعيرة 360 صنفًا من الأدوية ويرجع السبب في ذلك الي زيادة تكلفة الانتاج عن سعر البيع وينتج عن ذلك تعرض الشركات لخسائر.

وتلتزم شركات الأدوية التي تكون تابعة لقطاع الاعمال بتوريد اصناف الادوية الي وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية بسعر اقل من سعر السوق من باب المسؤولية الاجتماعية للشركات.