اصدرت وزارة المالية تصريح ترد فيه علي ما نشر في بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي عن فرض ضرائب علي شات وسائل التواصل الاجتماعي.

واوضحت الوزارة أنه لا صحة لما أثير حول إخضاع مستخدمي تطبيقات المحادثات الجماعية بالسوشيال ميديا للمنظومة الضريبية.

كما اوضحت الوزارة أنه تجري حاليا دراسة إخضاع التجارة الإلكترونية للمنظومة الضريبية بما يتسق مع المتغيرات الاقتصادية العالمية التي تتجه نحو التحول إلى الاقتصاد الرقمي.

ونوهت الوزارة إلى أنه اصبح من الضروري تحديث المنظومة الضريبية بالشكل الذي يساعد علي دمج الاقتصاد الرقمي مع الاقتصاد القومي وفقًا لأحدث الخبرات الدولية على النحو الذي يؤدي إلى تحفيز الاستثمار.

واكدت وزارة المالية علي انه مبادئ «إعلان ياوندي» تتفق مع ما تنتهجه مصر من إجراءات وإصلاحات هيكلية وتشريعية من اجل تحديث المنظومة الضريبية.

وكذلك توطين الخبرات الدولية منوهة  إلى أن انضمام مصر إلى «إعلان ياوندي» يدعم دور وزارة المالية في بناء القدرات البشرية في المصالح الإدارية.

كما انه يساعد علي مواكبة أفضل الممارسات العالمية عن طريق تبادل الاستشارات الفنية الضريبية، والخبرات مع المنظمات الدولية مثل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «OECD».