قدم حميدو جميل البرنس المحامان بلاغا للنائب العام عمرو عبد السلام ضد وزير التموين والتجارة الداخلية السيد على المصيلحي بسبب مخالفة المشكو في حقه لنص المادة 102 من قانون العقوبات لارتكابه علانية فعلا مخلا بالحياء وإهانة الشعب المصري.

وأوضح بلاغهم ان سبب المخالفة وهو بتاريخ 2 / 12 / 2019 فوجئنا بقيام المشكو في حقه  في مؤتمر صحفى وإعلامي مع مستثمرين ورجال أعمال بمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية وأثناء إلقاء كلمته تطرق للحديث عن دعم المقررات التموينية التي تصرف لفئة عريضة من الشعب المصرى فإذا به يتهكم ويسخر من مستحقي الدعم التموينى قائلا.. إنهم يطالبون بتحسين جودة الزيت وينهي كلامه بجملة بتاخد دعم وبتتأنعر ويضحك بسخرية ويضحك معه الحضور، وكأن مستحقى الدعم من أبناء مصر ليس لهم حقوق وأنهم يحصلون على صدقة من جيب المشكو في حقه، ويتعامل معهم معاملة المتسولين والسخرية من احتياجاتهم ومن ضيق الحال الذي كتبه الله عليهم.

واوضح البلاغ ان ما ارتكبه المشكو في حقه يعتبر جريمة معاقب عليها في المواد 102، 102 مكرر فقرة أ، 176 من قانون العقوبات المصري حيث نصت المادة 102 من قانون العقوبات انكل من جهر بالصياح أو الغناء لإثارة الفتن يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تزيد على مائتي جنيه وفقا لما ورد في فيتو.

وكذلك نص المادة 102 مكررًا فقرة 1 من قانون العقوبات على أن يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن 50 جنيه ولا تجاوز 200 جنيه كل من أذاع عمدًا أخبارًا أو بيانات او إشاعات كاذبة أو مغرضة او بث دعايات مثيرة إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام أا إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة.