قال رئيس الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية المهندس أحمد الزيني ان انخفاض أسعار مواد البناء وابرزها اسعار الحديد والأسمنت  لن يؤثر علي اسعار الشقق السكنية ولن تشهد انخفاضا قائلا..هذا غير صحي للسوق العقارى المصرى.

واضاف انه هناك فائض في إنتاج الاسمنت يمكن من التصدير الي الخارج وان مصر لم تعد تحتاج الي استيراد حديد تسليح من الخارج  فهناك خطوط إنتاج جديدة سوف تضاف الي السوق قريبا وسوف يساعد ذلك علي وجود اكتفاء ذاتي.

وناشد رئيس شعبة مواد البناء مصانع الحديد  وفقا لما ذكرته فيتو بخفض أسعارها بما يتماشى مع الأسعار العالمية من البليت الخام الرئيسي وهو سبب انخفاض وارتفاع الاسعار  مؤكدا أن الأسعار لم تنخفض كثيرا في السوق.

وجدير بالذكر انه نتج عن تراجع حركة البناء والتشييد وبصفة خاصة بمشروعات الأهالي والتي تمثل نسبة كبيرة من حجم الطلب بالسوق حدوث تذبذب في ملحوظ في حجم الطلب بالسوق علي مواد البناء الحديد والأسمنت.