قال الخبير الاقتصادي وليد جاب الله في تصريح له ان اسعار السيارات سوف تتراجع بعد التحركات الجديدة للدولار في البنوك خلال تعاملات الاسبوع الماضي .

موضحا ان أي ارتفاع يحدث للدولار سوف يترتب عليه حدوث زيادة في اسعار الدولار زيادتها وكذلك في حالة حدوث تراجع ملحوظ لاسعار الدولار.

واكد علي  الأهم أن يكون ذلك الانخفاض انخفاضا مؤثرا، لاسيما أن أسعار السيارات يمكن أن تنخفض ليس فقط بانخفاض سعر الدولار، ولكن أيضا عبر تطبيق اتفاقيات متعددة بإلغاء الجمارك على السيارات وفقا لاتفاقيات التجارة مع تركيا والاتحاد الأوروبي.

وتابع “جاب الله” في تصريح له مع الدستور أننا تعودنا من كبار المتحكمين في سوق السيارات، أن ذلك الانخفاض يكون طفيفا، ومن الجدير بالذكر أن توجد سيارة تدخل مصر بدون جمارك من عدة سنوات من المغرب، وفقا لاتفاقية أغادير وعلي الرغم من ذلك سعرها مرتفع مقارنة بنظيرتها.

واكد علي ضرورة وجود مراجعة من مؤسسات المجتمع المدني، وعلي ان يتم تشكيل حملات ضغط في حال عدم حدوث انخفاض حقيقي بأسعار السيارات.