توقع عضو الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية علاء السبع، ، أن تستقر أسعار السيارات بمختلف فئاتها خلال الأشهر المتبقية من عام 2019 الجاري.

واوضح إن سوق السيارات تعافى بنسبة كبير من حالة التباطؤ والارتباك التي تعرض لها في الربع الأول من العام الحالي على خلفية إعفاء السيارات الأوروبية من الجمارك، وهي الفترة التي شهدت خفض أسعار العديد من السيارات.

وتوقع تضاؤل فرص تخفيض المزيد من أسعار السيارات خاصة مع توالي طرح موديلات 2020 من قبل الوكلاء.

ونوه عضو شعبة السيارات إلى أن العامل الحاسم في انخفاض اسعار السيارات خلال الفترة القادمة هو سعر صرف العملات الأجنبية المقصود بها هنا الدولار و يورو مقابل الجنيه المصري.

وتشترط غالبية شركات السيارات العالمية أن تكون الاعتمادات البنكية للاستيراد باليورو، في حين انه يتم دفع الرسوم الجمركية بالدولار الأمريكي.

وجدير بالذكر فان الدولار الأمريكي قد بدأ رحلة تراجعه أمام الجنيه المصري منذ مطلع العام الحالي إذ افتتح العام عند متوسط سعري 17.11 جنيه للدولار، ليصل في أكتوبر الحالي إلى متوسط 16.23 جنيه للدولار.

اما عن توقعات عدد من المحللين الاقتصاديين والمصرفيين،عن سعر الدولار خلال نهاية العام الحالي فانه قد يتراوح  بين 15.5 و16.5 جنيه مع نهاية العام الجاري، الأمر الذي يعزز من فرص تراجع أسعار السلع المستوردة ومن بينها السيارات.​