رحب المستثمرون في قطاع السيارات بقرار البنك المركزى الخاص برفع نسبة الأقساط إلى الدخل الشهرى الي %50 من الدخل بزيادة نسبتها 15%.

وتوقع المستثمرون أن تشهد الفترة القادمة انتعاش مبيعات السيارات بصفة خاصة مع اعتماد الشريحة الأكبر من المستهلكين على شراء السيارات بنظام التقسيط.

أشار رئيس مجلس إدارة شركة «دى سى أوتو»، الموزع المعتمد للعلامات الألمانية «أودى وفولكس فاجن» احمد عرفه إلى ضرورة وعى العميل بأن أسعار السيارات لن تشهد المزيد من الانخفاض؛ نظراً إلى بداية عام جديد بموديلات جديدة من السيارات.

وقال أحمد عرفة، ، إن القرار جاء متأخراً بصفة خاصة فى ظل تحسن أداء الجنيه مقابل العملات الأجنبية وان تطبيق القرار سوف يساعد فى تنشيط السوق وتحريك مبيعات السيارات.

واوضح ان انخفاض أسعار السيارات بشكل كبير خلال الفترة الماضية جاء نتيجة تحسن أداء الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية، ما أسفر عنه تراجع تكلفة استيراد السيارة، بالإضافة إلى زيادة دعم الشركة الأم للوكلاء المحليين لمساندتهم على الاستمرار فى ظل حالة الركود التى شهدها السوق خلال الربعين الأول والثانى من العام الحالي.

واستبعد علي حسن، مدير قطاع «أوتو ستور» للسيارات الجديدة والمستعملة ارتفاع أسعار السيارات الفترة المقبلة؛ نتيجة ارتفاع الطلب عليها عقب رفع نسبة الأقساط، وفقاً لآلية العرض والطلب.

موضحاً أن الشركات التى انخفضت مبيعاتها من مخزون 2019 لن تتجه لخفض أسعار السيارات، بينما تتراجع أسعار السيارات المستوردة نتيجة ارتفاع قيمة «الجنيه» أمام العملات الأجنبية، بالإضافة إلى تطبيق الشريحة الأخيرة من اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتركيا، ما يسهم فى انخفاض أسعار السيارات سواء كانت تركية المنشأ أو السيارات الأخرى نتيجة عامل المنافسة.