منذ مطلع العام الحالي شهد سوق السيارات عدد من التغيرات مثل تطبيق اتفاقية الزيرو جمارك على السيارات الأوروبية.

واطلاق حملة”خليها تصدي” والتي كان هدفها خفض اسعار السيارات التي ارتفعت منذ تحرير سعر الصرف عن طريق مقاطة شراء السيارات الجديدة او المستعملة.

ومن ضمن التغيرات التي طرأت علي سوق السيارات ايضًا  العروض الترويجية والتخفيضات التي يقدمها اصحاب المتاجر ووكلاء السيارات على الاسعار منذ يناير الماضي وحتى الآن من اجل تنشيط حركة الشراء والبيع.

يقول  رئيس رابطة تجار السيارات أسامة أبوالمجد في تصريح له مع مصراوي إن فرص خفض اسعار السيارات مجددا نهاية العام الحالي ضئيلة جدا.

واضاف أن معرض “أوتو ماركت” الذي يقام في الربع الأول من 2020 سوف يشهد تخفيضات من بعض وكلاء العلامات التجارية.

في حين ان أمين عام رابطة مصنعي السيارات المصرية خالد سعد، رجح أن يشهد سوق السيارات موجة جديدة من تخفيضات أسعار “الملاكي” الجديدة خلال الفترة القليلة القادمة.

و يرى عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية المهندس علاء السبع ان اسعار السيارات الجديدة لن تشهد انخفاضات خلال الفترة القادمة إلا في حالة استمرار انخفاض اسعار الدولار.