تحدثت وزيرة التضامن والشئون الاجتماعية الدكتورة غادة والي، ، عن موعد زيادة المعاشات والأجور وكذلك موضوع العلاوات الخمسة والتي تم مناقشتها خلال الفترة الماضية في البرلمان بصفة خاصة بعد حكم المحكمة الدستورية العليا تجاهه.

وأوضحت وزيرة التضامن والشئون الاجتماعية اثناء لقائها مع الإعلامي رامي رضوان، ببرنامج “دي إم سي” على القناة الفضائية “دي إم سي”: أن هيئة التأمينات بصندوقيها تنفذ القوانين وان وأي زيادة في المعاشات سنوية يتم تنفذيها بناء على صدور قانون وهو ما يصدر مع قانون المعاشات في بداية شهر 7.

واضافت انه كان هناك قضية قبل 2014 خاصة بإضافة العلاوات لأصحاب المعاش وصدر فيها حكم به أكثر من تفسير له وطلبنا تفسير مجلس الدولة ونأخذ في الاعتبار ضم العلاوات للأجر وما أريد تاكيده للناس هو سداد العلاوات هو تنفيذ للقانون

واكدت قائلة نحن لسنا في خصومة مع أصحاب المعاشات ونقدر معاناة الناس بسبب انخفاض المعاشات والأجور.

كما اكدت ” وزيرة التضامن “، “علي ان مشكلة الانخفاض في الأجور سوف نعالجها بعد صدور قانون المعاشات الجديد الذي صدر في شهر أغسطس الماضي وجاري العمل علي لائحته التنفيذية وسيطبق من أول يناير.

وسوف يرى الناس الزيادة تدريجيا، ولا نستطيع تجاهل حكم من أحكام القضاء ووزارة المالية هي التي تسدد الزيادات المستحقة.