توقع بنك الكويت الوطنى فى تقرير بحثي ان يقوم البنك المركزى المصرى بخفض سعر الفائدة بمقدار من 300 الى 400 نقطة  أساس خلال العام القادم في حالة بقاء مستويات التضخم متدنية كما هي.

وجدير بالذكر ان كل 100 نقطة أساس تعادل 1%.

وقد توقع بنك الكويت الوطنى أن تظل نسبة التضخم معتدلة حتى عام 2022 مع الأخذ فى الاعتبار تحركات أسعار الدولار و النفط  وكذلك تقلبات اسعار المواد الغذائية لما يتصف به هذا العنصر الأخير من وزن نسبي كبير في مكونات سلة مؤشر أسعار المستهلكين.

وقد تراجعت معدلات التضخم الأساسى الى 2.1% على أساس سنوى فى شهر نوفمبر الماضى بعد ان كانت تسجل 2.7% في نهاية شهر أكتوبر اما المعدل الشهري فقد كان سالبا وبلغ 0.135% مقارنة بـ 1.103%

واوضح بنك الكويت الوطني أن تباطؤ معدل التضخم قد ساعد في فسح المجال أمام البنك المركزي المصري لخفض سعر الفائدة أربع مرات خلال العام الحالي بمقدار 450 نقطة أساس.

ونوه الي انه بالرغم من أنه لا يزال هناك مجال لتخفيضات كبيرة نظرا لسعر الفائدة الحقيقى مرتفع إلا أننا نتوقع أن يظل البنك المركزي حذرا بحيث أنه قد يقدم على تخفيض سعر الفائدة بمقدار 300 الى 400 نقطة أساس فى العام 2020.