توقع التقرير الاقتصادي الذي صدر عن وحدة أبحاث بنك الاستثمار بلتون اتجاه اسعار الدولار امام الجنيه المصري بعد القرار الذي اصدره البنك المركزي المصري بخفض الفائدة.

حيث توقع عدم حدوث ضغوط على الجنيه المصري وان جميع الاحتمالات في صالح الجنيه المصري وعدم انخفاضه امام الدولار حتى عام 2020.

اما عن توقعات اسعار الجنيه اما الدولار فهناك توقع تذبذبات محدودة في نظاق 16 إلى 17 جنيه وأن هذا الأمر سوف يظل ضرورياً  لدعم خطة البنك المركزي للحفاظ على هدف التضخم الاقتصادي واستمرار دورة التيسير النقدي.

واضاف التقرير ان ارتفاع الجنيه امام الدولار يعتمد تعلى تحسن إيرادات الدولة المصرية من الدولار و انخفاض الضغوط على العملة المحلية.حيث تراجع  الطلب على الدولار.