اعلن عدد من بنوك استثمار عن توقعاتها لاسعار الدولار في الشهور الاخيرة من عام 2019 حيث توقعت أن تبقى أسعار الدولار أمام الجنيه في نطاق يتراوح بين 16 و17 جنيها خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وجاء ذلك التوقع بعد أن خفض البنك المركزي أسعار الفائدة بولقع 1%  لتصل إلى 13.25% للإيداع، و14.25% للإقراض، للمرة الثالثة منذ بداية العام الحالي، وهو ما جاء موافقا لتوقعات أغلب المحللين وبنوك الاستثمار.

وتحدث بنك استثمار بلتون في تقرير له عن عدم نتوقع ضغوطا على الجنيه المصري،وتوقع تذبذات محدودة في نطاق 16-17 جنيها مقابل الدولار.

اما بنك استثمار برايم فقد توقع أن يصل سعر الدولار إلى مستوى 16.70 جنيه بنهاية العام الحالي. موضحا انه سيكون الانخفاض المتواضع بالجنيه المصري مدفوعًا بشكل أساسي بارتفاع تدريجي للطلب المحلي.

اما بنك بلتون فقد توقع أن يكون سعر الدولار 16 جنيها  في  الاتجاه الصاعد للجنيه.

واوضح بنك بلتون قائلا نعتقد أن ارتفاعه أعلى هذه المستويات سيحفز الطلب على الدولار، وتحديدا بين تجار الجملة والتجزئة العاملين حاليا في المنتجات الاستهلاكية المستوردة.

فضلا عن الشركات العاملة في السلع الاستهلاكية التي ستتطلع لشراء مواد خام بتكلفة منخفضة.

واكدت بلتون رؤيته بعدم وجود ضغوط على الميزان التجاري المصري خلال عام 2019، حيث لا يزال التعافي الاستثماري مقيداً

بالإضافة إلى نمو صادرات الغاز الطبيعي. مما سيستمر في توفير دعم أساسي لقوة العملة المحلية.

ومن جهه اخري يتوقع برايم أن الارتفاعات التي حققها الجنيه منذ بداية العام الحالي، والتي وصلت إلى نحو 8.9% بحسب بيانات البنك المركزي، وصلت إلى ذروتها “خاصة وأن د خفض الفائدة بدأت بكثافة على غير التوقعات.

وسجل متوسط أسعار الدولار في البنوك تراجعا بنحو 159 قرشا منذ بداية العام، وحتى تعاملات الخميس الماضي، بنسبة 8.9%، وفقا لبيانات البنك المركزي.