تحدث مدير التطوير لدى ثبنك ماركتس للأسواق جون لوكا عن الاسعار العالمية للذهب ومدي ارتباطها بالتوترات الاقتصادية والسياسية.

واوضح مدير التطوير لدى ثبنك ماركتس للأسواق  ان ارتفاع أسعار الذهب الي مستوي ١٤٨٠ دولار للاوقية يعود إلى التوترات السياسية والمفاوضات التجارية الي يعيشها العالم بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

واضاف لوكا في تصريح له مع جريدة  “صدي البلد” أن الارتفاع الأخير للذهب في الايام القليلة الماضية كان بسبب تصريح ترامب عن احتمالية الوصول لاتفاق تجاري مع الصين بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2020 بعدما كانت الأسواق تتوقع أن ترى الاتفاق قبل نهاية العام الحالي.

يأتي ذلك بالتزامن مع توقيع ترامب لقانون يؤيد تظاهرات هونج كونج و طلب الصين إلغاء فرض الضرائب علي السلع الصينية.

اما عن توقعات مدير التطوير لدى ثبنك ماركتس للأسواق لوكا لاسعار الذهب فقد توقع استمرار صعود الذهب لمستوي ١٤٨٨ دولارا وبتجاوزها يصبح مستهدف ١٥٠١ دولار في مرمى البصر على المدى المتوسط كما توقع حدوث المزيد من الارتفاعات وتحقيق قمم جديدة  حيث تكون ١٦١٠ دولار هي قمة الذهب المتوقع في خلال عام 2020.