توقع خبراء ومحللون ان تثبت الحكومة اسعار المنتجات البترولية خلال شهر يناير القادم ولمدة 3 أشهر.

وتوقعت كبيرة الاقتصاديين ببنك استثمار بلتون عالية ممدوح عدم تغيير الحكومة لأسعار الوقود بعد المراجعة ربع السنوية الثانية المقرر أن تكون في نهاية ديسمبر.

وكذلك محللة الاقتصاد الكلي في شعاع لتداول الأوراق المالية- مصر إسراء أحمد التي توقعت عدم تحريك أسعار المنتجات البترولية مع بقاء أسعار النفط عند مستويات مشابهة للربع الماضي.. لا توجد ضغوط للتحريك.

وتوقع  نائب رئيس هيئة البترول الأسبق مدحت يوسف ذات الاتجاه موضحاً أن متوسط سعر صرف الدولار أمام الجنيه شهد تراجعا خلال نفس الفترةوفقا لما ورد في مصراوي وبالتالي ربما يعادل ذلك تأثير ارتفاع أسعار خام برنت على تسعير المنتجات البترولية في مصر.

وكانت الجريدة الرسمية قد نشرت قرار لرئيس مجلس الوزراء في شهر يوليو الماضي بتولي اللجنة المشكلة لمتابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية، تحديد أسعار بيع المنتجات البترولية كل 3 أشهر، على ألا تتجاوز نسبة التغيير في سعر البيع للمستهلك ارتفاعًا أو انخفاضًا 10% من سعر البيع الساري.