استبعد رئيس الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية المهندس أحمد الزينى، أن يشهد عام 2020 حدوث أى زيادات جديدة فى اسعار الحديد مؤكدا أن الاسعار تشهد استقرارا مع نهاية عام 2019.

واكد علي  أنه لا يوجد ما يدعو للقلق من ارتفاع الاسعار فى عام 2020 من قبل أصحاب المصانع وبصفة خاصة مع انخفاض اسعار البيليت العالمية بقيمة 70 دولار ونتج عن ذلك حدوث انخفاض اسعار الحديد فى السوق المصرى خلال الايام القليلة الماضية .

حيث تراجعت أسعار الحديد، تراجعا ملحوظا بالأسواق  ليسجل طن حديد «عز والدخيلة» 10450 جنيه بعد ان كان يسجل 10600 جنيه.

وكان متوسط سعر طن الحديد يسجل فى شهر سبتمبر الماضى، نحو 11500 جنيه، وسجل في اكتوبر 10 الاف جنيه، وفى نهاية 2019 تراجع الطن بقيمة تتراوح ما بين 100 و200 جنيه للطن.

اما أسعار الأسمنت فقد تباينت تباينا ملحوظا فى الاسواق بالتزامن مع تذبذب حركة الطلب بسبب هدوء حركة البناء والتشييد حيث يشهد القطاع عددا من التحديات أبرزها ارتفاع أسعار الطاقة وتكلفة الإنتاج وارتفاع حجم المنافسة بالسوق.

وتتراوح اسعار الأسمنت خلال الفترة الحالية ما بين 700 إلى 750 جنيها للطن في حين ان سعر الأسمنت الأبيض تراوح ما بين  2400 إلى 2450 جنيها، وسجل الأسمنت المخلوط 720 جنيها للطن، كما سجل الأسمنت المقاوم 850 جنيها للطن.