يعتبر سوق بني عدي بمركز منفلوط من اهم المنافذ للبيع والشراء والاتجار في محافظة أسيوط لما يحتوي من رءوس ماشية بمختلف انواعها وياتي اليه التجار والجزارون من محافظات الوجه البحري لشراء رءوس من اللحم لذبحها في محافظاتهم.

وقال احد تجار المواشي من قرية جزيرة المعابدة بمركز منفلوط  يقصد هذا السوق منذ 30 عام منذ أن كان في مدينة منفلوط ونقل الى غرب قرية بني عدي خاصة وان هذا السوق نجد فيه كل انواع الماشية اللحم والتربية والاسعار تختلف من اسبوع لاخر حسب العرض والطلب.

واوضح ان خلال هذا الاسبوع الاسعار منخفضه حيث ان كيلو لحم العجل الجاموسي يصل الي 90 جنيه للمستهلك في حين ان  سعر اللحم البقري قد وصل الي 65 جنيه هذا الاسبوع وياتي هذا الانخفاض تزامنا مع بدء صيام الاخوة الاقباط ومن المتوقع ارتفاع اسعرها بعد انتهاء الصيام.

وفي ذات الاطار اكد صابر مصطفى حسب النبي ” تاجر ” من قرية نزا قرار بمنفلوط ان الاسعار تشهد انخفاضا ملحوظا في مختلف انواع رءوس الماشية وبالرغم من ذلك يشهد السوق حالة من الركود خاصة على شراء رءوس اللحم بعد صيام الاخوة المسيحيين ولكن اسعار العزبات والبقر تشهد ثباتا في السعر لم تتاثر لانها للتربية وليست للذبح .

وأشار حسن مصطفى ” سمسار ” الى انه يعمل في هذه المهنة منذ اكثر من 30 سنة حيث يقوم بالتوفيق بين البائع والشاري ويحصل على عمولته من الاثنين ، مؤكدا انه منذ العام الماضي وحتى الان هناك تراجع في اسعار الماشية بسبب ارتفاع تكلفة الاعلاف .

وأكد مصدر بمديرية الطب البيطري ان هناك مرورا بشكل دوري على اسواق الماشية للتاكد من سلامة الماشية المعروضة بالاسواق لتجنب انتشار الامراض بينها ، مشيرا الى ان الاسواق تشهد انخفاضا في اسعار الماشية والذي ساهم بشكل كبير في انخفاض اسعار اللحوم المعروضه للمواطنين بمختلف محال الجزارة.