تحدث رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات  أحمد عبد الحميد عن انخفاض اسعار الأسمنت خلال الفترة الحالية؛ حيث وصل سعر طن الأسمنت إلى 760 جنيه بعد ان كان يسجل سعره قبل ثورة يناير.

ويرجع الانخفاض في اسعار الاسمنت الي زيادة العرض على الطلب وتوفر مخزون كبير من الاسمنت في السوق.

وقال عبد الحميد، أن سوق مواد البناء المصرية سوف يشهد حالة من النشاط خلال الفترة القادمة عقب عام من الركود والسبب في ذلك يرجع الي  ارتفاع الأسعار معظم مواد البناء خلال بداية العام الحالي.

وأكد في تصريح له مع جريدة الـمال أن ارتفاع اسعار مواد البناء خلال الفترة الماضية يرجع الي ارتفاع تكاليف التشغيل من الغاز الطبيعي والمازوت  وكذلك فرض ضريبة القيمة المضافة على المصانع بواقع 14% وتحرير سعر الصرف الذي ادي الي زيادة رواتب العمالة في المصانعء.

واضاف رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، أن التخفيض النسبي باسعار الغاز لبعض القطاعات قد يعيد  السلع المصرية الي اسواق التصدير مرة اخري ونوه إلى ان انخفاض سعر الغاز قد يظهر تأثيره متأخرا نسبيا  فيما يتعلق بصناعة الأسمنت.