تحدث المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عن ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي عن كون سبب تراجع أسعار اللحوم خلال الفترة الماضية، إلى 40 جنيهًا في الكيلو الواحد، لكونها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

واكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ان هذة الاقاويل عارية تماما من الصحة ولا تخرج عن كونها مجرد شائعة لاثارة الرأي العام.

وقد اكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي علي صلاحية وسلامة كافة اللحوم التي يتم تداولها في الأسواق بجميع انواعها البلدي أو المستوردة.

كما اكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي علي فحص اللحوم جيدا قبل طرحها بالاسواق.

واوضحت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ان انخفاض أسعار اللحوم بسبب توافر المعروض منها، مع حرص الدولة على توفيرها بالسعر المناسب للمواطنين، مع مراعاة خضوع المعروض بالأسواق لكافة المعايير الصحية العالمية.

وأضافت الوزارة، أن الحكومة حريصة على توفير اللحوم بالسعر المناسب للمواطنين، من خلال زيادة القيمة المضافة من إناث وذكور العجول العشار، التي تُضاعِف إنتاجية اللحوم 5 أضعاف من الإنتاج المحلي.

ونوهت إلى أن مشروع البتلو تجاوزت قيمته 760 مليون جنيه بواقع 52 ألف مستفيد، فضلاً عن السماح باستيراد 10 سلالات جديدة، مما أضاف حوالي 23% من متطلبات السوق المحلي.