قال المتحدث باسم حملة خليها تصدي محمد شتا ، إن التخفيات التي شهدتها اسعار السيارات على مدار 11 شهر الماضي ترجع الي  سببين وهما تخفيض الجمارك وانخفاض اسعار.

وأوضح المتحدث باسم حملة خليها تصدي، أن تخفيضات اسعار السيارات لم نشهدها على مدار 30 عاما الماضية كما تحدث عن تخفيضات شركة فورد التي قامت بخفض اسعار جميع فئات سيارتها 50 ألف جنيه وهو ما قامت بع فورد العام الماضي ايضا بخفض الأسعار من 50 الي 70 الف جنيه.

كما اوضح محمد شتا،أنه قبل تحرير سعر الصرف لم يكن التجار يقومون بشراء الدولار بـ8 و9 جنيهات ولكنهم كانو يقومون بشرائه بسعر اغلي من ذلك، كما ان التكلفة في الخارج كانت أكثر بكثير من الان .

واضاف المتحدث باسم حملة خليها تصدي، أن هناك شركات أوروبية ايضا قامت بخفض أسعارها بنسبة من %10 إلى 15 %.

واشار ان ان الفرق بين السعر العادل في الخليج وأوروبا هو 30% ومصر مقارنتا بهم هي الاغلي في أسعار السيارات .

واضاف قائلا أننا نريد الاسعار العادلة مع مواصفات الأمن والسلامة بالإضافة إلى الصيانة المجانية وهو يحدث في جميع دول العالم ولم يحدث في مصر بسبب جشع وطمع التجاركما ان تجاتر السيارات في مصر يقومون باضافه ربحهم وهو حوالي 100%وهذا لم يحدث في اى مكان قط .