تحدثت وكالة الانباء العالمية رويترز عن تطور تحركات الجنيه المصري امام الدولار قائلة إن الجنيه المصري سجل أقوى ارتفاع له مقابل الدولار الأمريكي منذ ما يزيد على عامين ونصف ليصل إلى 16.09 جنيه في احدث سعر له اليوم الاثنين.

ويسير الجنيه المصري في اتجاه الصعودًا مطردًا خلال العام الحالي  لتبلغ مكاسبه 9.85% أمام العملة الامريكية منذ أول يناير.

وفسر المحللون الاقتصاديون ذلك لكون العملة تلقت دعمًا من عوامل أهمها زيادة تدفقات النقد الأجنبي.

وفي ذات الاطار قال مدير الأبحاث في نعيم للسمسرة آلين سانديب هذة  التدفقات النقدية جاءت من الاستثمارات في أدوات الخزانة المصرية وتحويلات قوية من العاملين بالخارج  والتحسن المطرد في السياحةوكذلك قلص العجز التجاري.

وقد صعد الجنيه المصري بنسبة 2.4% خلال اكتوبر الحالي ولم تكن العملة بهذه القوة منذ الرابع من مارس 2017.

وتوقع “سانديب” أن يواصل الجنيه ارتفاعه مقابل الدولار حتى نهاية الربع الأول من 2020.

اما محمد أبو باشا، الاقتصادي في بنك الاستثمار المصري المجموعة المالية هيرميس، فقال ان قوه الجنيه سوف تساعد علي  إبقاء التضخم منخفض بعد أن سجل أدنى مستوياته في نحو سبع سنوات الشهر الماضي، فضلًا عن أنه قد يحفز على زيادة الاستهلاك.