تراجعت اسعار الدولار في البنوك منذ مطلع تعاملات شهر سبتمبر وذلك بعد ان توجه نحو الارتفاع خلال تعاملات شهر اغسطس الماضي في عدد كبير من البنوك.

وبلغ فارق سعر تراجع اسعار الدولار امام الجنيه المصري نحو 15 قرشًا  منذ بداية تعاملات شهر سبتمبر الحالي، وحتى اليوم.

ليسجل الدولار اقل سعر له في البنك التجاري الدولي 16.35 جنيه للشراء، و16.45 جنيه للبيع.

اما عن سر ارتفاع قيمة الجنيه المصري، أمام الدولار في الشهور الماضية، يرجع ال عودة ثقة المؤسسات العالمية في السوق المصرية.

وكذلك ايضا ترجع الي عودة  التدفقات النقدية من المؤسسات العالميه، وارتفاع التصنيف الائتماني لاقتصاد المصري.

وقد صرح محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر عن زيادة حجم تدفّقات النقد الأجنبي منذ تحرير سعر الصرفةالتي بلغت قيمتها   أكثر من 200 مليار دولار.

نتيجة السياسات التي اتخذتها مصر من اجل جذب السيولة الي الاقتصاد المصري، التى تساعد فى عملية الاستثمار والتنمية، ، بالاضافة الي  إيرادات الصادرات، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، وايرادات السياحة، والاستثمار الأجنبي المباشر.