تحدث رئيس شعبة القصابين،محمد وهبة  عن انخفاض أسعار اللحوم البلدية في الأسواق.

واوضح ان السبب فى انخفاض اللحوم يرجع الي ع

عوامل ابرزها  زيادة المعروض من اللحوم البلدية، عدة اسباب ابرزها بالتزامن مع تراجع القوى الشرائية على المنتج المحلي مقابل اللحوم المستوردة.

حيث انخفتس انخفاضًا  الاسعر بفارق سعر 10 جنيهات للكيلو؛ لتسجل متوسط سعر اللحوم البلدية في الأسواق نحو 120 جنيهًا   حسب المنطقة المباع فيها.

وانخفضت الاسعار ايضا بسبب تراجع المنتجين عن الإنتاج بنفس الكميات التي كان يتم إنتاجها.  بسبب تكبدهم خسائر كبيرة.

وترجع سعر اللحوم بسبب الركود في بيع اللحوم البلدية، وزيادة المعروض من اللحوم السودانية والبرازيلية في الأسواق وإقبال المواطنين على اللحوم المستوردة، بسبب ما مرت به الدولة من ظروف اقتصادية، وإجراءات أثرت على القدرة الشرائية للمواطن.

ويتم طرح كيلو لحم الكندوز السوداني بـ 85 جنيها والبرازيلي بـ 110 جنيهات، والضأن السوداني المبرد بـ 95 جنيها، والبرازيلي المجمد زنة 500 جرام بـ 33 جنيها.