اكد رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية احمد شيحة، ، ان انخفاض اسعار الدولار يكون على فترات متباعدة ولا يكون لمدة طويلة أو مستمرة، وبالتالى فلن يكون له تأثير مباشر على اسعار المنتجات و السلع الأساسية بالانخفاض.

موضحا ان التعاقدات الاستيرادية سواء للسلع او لمستلزمات الإنتاج نفسها قد تمت قبل حدوث الانخفاض لاسعار الدولار.

ونوه رئيس شعبة المستوردين فى تصريح له مع “صدى البلد” ان الدولار قد تراجع على مدار العام الحالي بقيمة تقدر بفارق سعر جنيه ونصف وبالتالى لن يكون تأثيرة بالشكل القوى الذى ينتظره المستهلك مع التراجع الذي يحدث خلال الفترة الحالية لاسعار الدولار.

واشار إلى أن انخفاض الدولار قد يؤثر على السلع المعمرة، لكن السلع الأساسية صعب وفقا لقوله خاصة وأنه يتراجع بشكل بطيء وليس ملحوظا أو بشكل قفزات متتالية فى أسعاره، فضلا عن دورة الاستيراد مدتها هي 3 أشهر.