تحدث صندوق النقد الدولي في تقرير المراجعة الخامسة والاخيرة عن برنامج الاصلاح الاقتصادي وما انجزته الحكومة المصرية خلال فترة الاصلاح الاقتصادي بعد تحرير سعر الصرف.

واوضح صندوق النقد الدولي قائلا أن الحكومة المصرية أنجزت بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي ، على مدار 3 سنوات ، ونجحت في احتواء التضخم الأساسي بشكل جيد، كما انها نجحت في تصحيح الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد خارجيا وداخلية.

واضاف صندوق النقد قائلا أن الحكومة المصرية قد اتخذت اجراءات حاسمة من اجل اصلاح الاوضاع الحرجة للاقتصاد الكلي منذ عام 2016.

ونتج عن برنامج الاصلاح الاقتصادي حدوث انتعاش في النمو والعمالة ، كما أن وضع الدين العام في انخفاض.

وبجدير بالذكر انه بموجب المراجعة الخامسة لصندوق النقد فإن مصر قد حصلت على آخر دفعة من قرض بقيمة 12 مليار دولار ، في نهاية برنامج للإصلاح الاقتصادي.

كما أكد صندوق النقد الدولي أن السياسة النقدية في مصر قائمة في هدفها متوسط الاجل ، على الوصول إلى تضخم منخفض.

واوضح التقرير أن التضخم الأساسي قد تم احتواؤه جيدا وانه على البنك المركزي الإبقاء على الحذر حتى يتم احتواء التضخم بقوة.