قال نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري يحيى أبوالفتوح ان انخفاض اسعار الدولار فواقعي ونتج عن عدة أسباب ابرزها استقرار الاقتصاد المصري

قائلا.. “مش عايزين نتخض بنزول أو صعود الدولار؛ لأنه يخضع للظروف”.

واوضح اثناء اتصال هاتفي مع برنامج “آخر النهار”، أن التدفقات نقدية من السياحة والتصدير في مجال البترول والغاز والاستثمار المباشر في البورصة وأدوات الدين وأموال المصريين العاملين في الخارج هي التي ساعدت علي انخفاض اسعار الدولار.

واضاف ان التدفقات النقدية الداخلة أكثر من الخارجة واوضح ان ذلك ساعد على نزول سعر الدولار.

واكد علي ضرورة العمل على الصناعة والتصدير بشكل أكبر لان ذلك سوف يساعد علي استقرار واستدامة تدفقات الأموال.