اصدر  المركز الاعلامي لمجلس الوزراء تقرير يوضح تحسن أداء الجنيه المصري امام الدولار والعملات الاخري ليصبح اقوى العملات أداء أمام الدولار في الأسواق الناشئة.

وذلك في الفترة من 1 يناير 2019 وحتى 16 ديسمبر 2019 وفقاً لمؤشر مورجان ستانل وقد تحسنت العملة المحلية بنسبة 10.3%، يليه في الترتيب الروبيل الروسي بنسبة تحسن  10% أمام الدولار، ثم البات التايلاندي في المركز الثالث بنسبة تحسن  6.7% أمام الدولار ويأتي في المركز الرابع عملة البيزو المكسيكي بنسبة تحسن  3.7% أمام الدولار.

اما العملات التي استقرت  أمام الدولار خلال ذات الفترة هي الريال السعودي والدرهم الإماراتي.

والعملات التي تراجعت امام الدولار في الاسواق الناشئة هي البيزو الأرجنتيني بنسبة تراجع 58.9%، يليه الليرة التركية بنسبة تراجع بلغت 11%، ثم الروبية الباكستانية بنسبة تراجع 10.8%، ثم البيزو التشيلي بنسبة تراجع 9.2%.

واوضح التقرير ايضا إشارة وكالة “بلومبرج” إلى استمرار احتفاظ الجنيه المصري بكونه ثاني أفضل العملات من حيث الاداء أمام الدولار على مستوى العالم خلال العام الحالي.

وهو يعتبر الأداء الأفضل للجنيه منذ أكثر من 20 عاما- بمعدل تغير إيجابي بلغ 10.3%، وذلك بعد الهريفنا الأوكرانية التي بلغ معدل تحسنها أمام الدولار نسبة 14.5%، ويأتي الروبيل الروسي في المركز الثالث بمعدل تغير بلغ 10% أمام الدولار، يليها البات التايلاندي بمعدل تغير بلغ 6.7%.

وابرز التقرير اسباب حسن أداء الجنيه المصري ووصوله لأعلى سعر له منذ عامين ونصف حيث صافي الاحتياطات الأجنبية في نهاية نوفمبر 2019 إلى 45.35 مليار دولار

وارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج نحو 25,2 مليار دولار  كما بلغ صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة نحو 5,9 مليار دولار، لتحتل مصر المركز الأول افريقياً للعام الثالث على التوالي.