أوضحت بيانات الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء، أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية، واصل الانخفاض لأدنى مستوياته تقريبا منذ 2012.

وقد اعلن البنك المركزي المصري  إن التضخم الأساسي الذي يستثني السلع المتقلبة مثل الأغذية،قد  تراجع أيضا إلى 2.6 % في سبتمبر من 4.9 % خلال شهر أغسطس الماضي.

ونقلت رويترز عن رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس رضوة السويفي قولها: “النزول قوي.. السبب الرئيسي زيادة معروض الخضروات والفواكه من جانب الحكومة هذا العام مقارنة بالعام الماضي”.

وقالت محللة الاقتصاد المصري في شركة “شعاع” لتداول الأوراق المالية  إسراء أحمد ان سبتمبر وأكتوبر من هذا العام استفادا بشكل كبير من تأثير سنة الأساس وقد تكون القراءة القادمة أقل لو لم تكن هناك أي مفاجآت سيئة على جانب الخضروات والفاكهة

وقد تراجع التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن المصرية إلى 4.8 % في سبتمبر، من 7.5 % في شهر أغسطس، مسجلا أدنى مستوياته تقريبا منذ ديسمبر لعام 2012، عندما بلغ 4.7 %.