تحدث مطورون عن اسعار العقارات خلال الفترة القادمة موضحين انها سوف تشهد حالة من الرواج خلال المرحلة المقبلة بسبب وجود عدة مشروعات عمرانية في المدن الجديدة، وعلى رأسها العاصمة الإدارية بعد ان تم إسناد 6 قطع أراضي جديدة لمطورين في العاصمة.

اوضح المطورون ان الاستثمار العقاري اصبح صمام الأمان بالنسبة لمعظم العملاء بصفة خاصة بعد انخفاض أسعار الفائدة والتوقع بمزيد من الانخفاض خلال العام القادم، وبالتالي أصبح العقار وشراؤه والاستثماره به هو الأفضل بالنسبة للعميل.

قال رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي للتطوير العقاري   حسين صبور،  إن أسعار العقارات ترتفع  بنسبة 10 إلى 15% كل عام بسبب ارتفاع  الطلب على الوحدات السكنية والإدارية والتجارية كل عام.

موضحا ان زيادة الطلب ترفع السعر تلقائيا بالإضافة لارتفاع أسعار مواد البناء  من حديد وأسمنت وطوب ودهانات وغيرها، وهذه المواد تشهد صعودا في أسعارها كل عام، وبالتالي ترفع سعر المنتج النهائي، وهو الوحدة العقارية السكنية أو الإدارية أو التجارية، وأي مطور يريد أن يحصد مكسبا جيدا، ولهذا فهو مضطر لرفع السعر، بالإضافة إلى أن أهم مدخلات التطوير العقاري هو الأرض وأسعار الأراضي ارتفعت خلال العامين الماضيين بواقع 30%، ولهذا ارتفعت وسوف ترتفع سعار العقارات.

واتفق معه في التوقع العضو المنتدب لشركة أرضك للتطوير العقاري اشرف دويدار موضحا المتوالية الزمنية لتطور اسعار العقارات  تشير إلى ارتفاع الأسعار كل عام بواقع 15%  وفقا لما ورد في جريدة المال وانه أمر طبيعي وصحي للسوق بسبب زيادة الطلب على الوحدات السكنية كل عام.